بحضور مميز من الخبراء والعلماء والأكاديميين والباحثين من مختلف كليات الصيدلة الأردنية والعالمية، اختتمت كلية الصيدلة في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة مؤتمرها الدولي الثالث، والذي أقيم تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة في بحوث الدراسات العليا" مساء يوم الأحد 2017/4/16.

و شارك في المؤتمر باحثين من 11 جامعة أردنية وعربية وأجنبية، قام بعضها بالمشاركة في أكثر من بحث علمي في مختلف المجالات البحثية الصيدلانية، منهم د. فيسيل كايسار من جامعة سيدني، د. سيرجيو روتيلا من جامعة نوتينغهام ترينت، د.فادي الخطيب من جامعة تكساس، د. توفيق عرفات من جامعة البترا، د. عبير الغنانيم من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وجامعة سوليفان الأمريكية، د. ميادة الوظائفي من الجامعة الأردنية، د. علاء الجبالي من جامعة اليرموك.

وقد فازت بمسابقة الأبحاث الشفوية في مجال علم الأدوية 'Pharmacology' الصيدلانية منى بركات من جامعة كوينز / لندن، وفي مجال الصناعة الدوائية 'industrial' فاز الصيدلاني محمد مجزوب من الجامعة الأردنية، و في مجال ممارسة الصيدلة والصيدلة التثقيفية Pharmacy Pharmacy Practice and Education' فقد فازت بها الصيدلانية يارا الصالحي من جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، وفي مجال المنتجات الطبيعية والكيميائية 'Natural Products & Chemistry' فقد فازت بها الصيدلانية تسنيم الزعبي من جامعة العلوم التطبيقية الخاصة.

وقد فازت بمسابقة البوسترات للأبحاث لطلبة الدراسات العليا في كليات الصيدلة في الجامعات الأردنية والعربية التي أقيمت خلال المؤتمر لطلاب الدراسات العليا بالمركز الأول الدكتورة زينب الصبح من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، فيما فازت بالمركز الثاني الصيدلانية رزان هاني الحديد من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية و فازتا بالمركز الثالث مناصفة الصيدلانية أميرة حسن ابراهيم من جامعة الزيتونة والصيدلانية هداية مشاقبة من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

وفي مسابقة البوسترات لطلاب الصيدلة، فقد فاز بالمركز الأول مناصفة الطالب عبد الرحمن نائل من جامعة الإسراء والطالب مرهف النن من جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، فيما فاز بالمركز الثاني مناصفة الطالب عبد الرحيم الباشا من جامعة الإسراء والطالبة حنين توفيق العلي من جامعة العلوم التطبيقية الخاصة.

وقد عبر المشاركون في المؤتمر عن رضاهم وسعادتهم لمحور هذا المؤتمر الذي ليس له مثيل على مستوى الأردن والوطن العربي، حيث جمع ما بين الخبرة والحداثة في آخر الأبحاث الصيدلانية وما توصل إليه العلماء والخبراء والباحثين من مستجدات علمية، بالإضافة إلى أن المؤتمر كان مفيدا جدا في التواصل مع طلاب الأبحاث في الجامعات الأخرى والاطلاع عليها.

وأفاد الاستطلاع الذي أجرته فارماجو بهذا الخصوص بأن هناك إجماع على أن المؤتمر كان حافزا لطلبة الدراسات العليا عن طريق المنافسة في الأبحاث، بالإضافة إلى إظهاره للأبحاث التي تم إجراؤها في كليات الصيدلة في الجامعات الأردنية وغير الأردنية، كما أن المؤتمر كان فرصة للالتقاء بالباحثين والأكاديميين والعلماء في المجالات الصيدلانية المختلفة، مما ساهم في تبادل الأفكار والآراء حول مجالات الأبحاث الصيدلانية.

وأيد العديد من المشاركين في المؤتمر إعادة عقد مثل هذا المؤتمر سنويا لما له من أهمية خصوصا في مجال الرعاية الصحية المباشرة للمرضى وخدمتهم من قبل الصيادلة السريريين .

وكانت رئيس المؤتمر عميد كلية الصيدلة الدكتورة إيمان البشيتي قد قالت أن المؤتمر يقوم على فكرة مسابقة البحث العلمي لطلاب الماجستير والدكتوراه، والتي تسلط الضوء على النشاط البحثي الصيدلاني في كافة الجامعات الأردنية، مما يؤدي الى إبراز أحدث الأبحاث العلمية في المجالات البحثية الصيدلانية المختلفة التي يقوم بها الباحثون والطلبة في هذه الجامعات.

وأشارت أن المؤتمر يفتح الأبواب للتعارف وتبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الباحثين والمهتمين في مجالات البحث والتطوير الصيدلاني.

وبينت الدكتور البشيتي أن برنامج المؤتمر الذي احتوى على 61 ورقة علمية يشير إلى اتساع نطاق البحث الجاري حاليا في مختلف كليات الصيدلة في المملكة.

وقد افتتح على هامش المؤتمر معرضا شارك به عدد من شركات الأدوية والمؤسسات الصيدلانية.

 

 

شكر وتقدير خاص لاعضاء لجنة المؤتمر من عمادة كلية الصيدلة في الجامعة ممثلة بعميد كلية الصيدلة

الاستاذ الدكتورة ايمان البشيتي